أيهما أفضل للبواسير: الجراحة أم الليزر؟

أيهما أفضل للبواسير: الجراحة أم الليزر؟
في البداية يجب أن نعرف: ما هي البواسير؟

البواسير (Hemorrhoids) عبارة عن اوردة بارزة ومنتفخة في الجزء السفلي من المستقيم وفي فتحة الشرج، تتكون لعدة أسباب أهمها المجهود أثناء عمل الأمعاء أو نتيجة لضغط شديد على هذه الأوردة مثل الحمل أو رفع الأثقال، وتنقسم إلى بواسير داخلية وخارجية لكل منهم أربعة مراحل، يمكن علاج المرحلة الأولي والثانية عن طريق أستخدام الأدوية الموضعية لكن لابد من التدخل الجراحي في المراحل الثالثة والرابعة، وتعد أحد أكثر الأمراض شيوعا حيث أنها تصيب نحو نصف البالغين تقريبًا. 

على مدار التاريخ تعددت طرق علاج البواسير بين التدبيس والربط والتصليب وأبرزها كان العلاج بالجراحة، ولكن فى الأونة الأخيرة حدثت طفرة في علاج البواسير وذلك عندما ظهرت تقنية الليزر.

الاختلاف بين علاج البواسير بالليزر والجراحة التقليدية:
أولا الجراحة التقليدية:

تتم الجراحة عن طريق  إحداث شقوق في الأنسجة التي تقع حول البواسير، ثم ربط الوريد الموجود داخل البواسير لمنع النزيف، ثم إزالة البواسير وخياطة المنطقة التي أُجريت فيها الجراحة، مع إبقائها مفتوحة وضع ضمادة طبية على الجرح أو ما يعرف بالفتيل، وعادة ما تتم الجراحة تحت تأثير البنج الكلي، وتستمر لأكثر من ساعة، ويحتاج المريض للمكوث فترة في المشفى  قبل المغادرة لبيته. 

ما بعد الجراحة التقليدية:

أصعب ما يواجه المريض بعد الجراحة التقليدية هو الألم الشديد والذي يستمر لعدة أسابيع، وحتى مع وجود المسكنات يظل الألم غير محتمل، مع وجود العديد من المضاعفات مثل:-

  • الإحساس باحتباس البول.
  • عدم التحكم في التبرز.
  • العدوى في منطقة الجراحة. 
  • انسداد في فتحة الشرج.
  • النزيف.
  • تضيق في فتحة الشرج.
  • تدلي المستقيم.
ثانيا علاج البواسير باستخدام الليزر:

علي عكس الجراحة التقليدية لا يقوم الطبيب عند إستخدام تقنية الليزر بإحداث أي شقوق أو جروح في منطقة الشرج، بل يقوم الطبيب بإستخدام قسطرة ليزر مصنعة من الألياف إلى داخل البواسير ويقوم الجهاز بإرسال نبضات من الليزر حيث تدمر الأوعية الدموية وتؤدي إلى انكماشها.

على عكس الجراحة التقليدية لا يتطلب العلاج بالليزر بنج كلي، بل بنج نصفي وأحيانا بنج موضعي على حسب الحالة، و يغادر المشفى بعد ساعات من إجراء العملية والعديد من المميزات الأخرى مثل:- 

  •  لا يوجد ألم بعد العملية وإن وجد يكون بسيط للغاية ولمدة قصيرة.
  • فترة الاستشفاء لا تتطلب أكثر من يومين وبعدها يعود المريض لحياته الطبيعية.
  • لا يحدث نزيف أثناء أو بعد العملية.
  • مدة العملية لا تتعدى العشر دقائق
  • لا يحدث أي من مضاعفات الجراحة التقليدية.
  • نسبة نجاح العملية تصل إلى 99% 

وبالتالي يجنبنا العلاج بالليزر العديد من المضاعفات الخطيرة التي قد يتطلب التعافي منها شهور بعد إجراء الجراحة، ستجد داخل مؤسسة هيموكيور أفضل تقنيات الليزر العالمية لعلاج أمراض الشرج والمستقيم ومنها البواسير.

نشر :

إضافة تعليق جديد

 تم إضافة التعليق بنجاح   تحديث
خطأ: برجاء إعادة المحاولة