أسباب البواسير وطرق الوقایة منها

  • هل تعلم أن نسبة المرضى المصابین بمرض البواسیر المصاحب بالأعراض قد وصلت إلى 4.4% عالمیا؟
  • هل تعلم أن النسبة الفعلیة قد تتخطى تلك النسبة المعلنة ولكن لحرج بعض المرضى من زیارة الطبیب فیما یتعلق بذلك المرض، أصبحت الأرقام غیر دقیقة؟

إذن؛ ما هو مرض البواسیر؟
البواسیر هي أحد أكثر المسببات شیوعا لأمراض الشرج، ومن أكثر الشكاوى الرائجة.

والبواسیر هي باختصار تورم یحدث في الأوعیة المتواجدة في المنطقة السفلى من المستقیم وفتحة الشرج. تورم هذه الأوعیة یلحقه تمدد في عضلات المستقیم في المنطقة السفلى، مما یؤدي إلى تدلي جزء من المستقیم عبر فتحة الشرج.

وبما أن تلك المنطقة من الجسد تعد من أكثر المناطق حساسیة وارتفاعا في نسبة الأوعیة الدمویة المتناثرة بها، یصبح الألم المصاحب لمشاكل تلك المنطقة غیر محتمل.

هل توجد مراحل لتكون البواسیر؟ وما هي دواعي ظهورها؟
نعم، هناك أربع مراحل للبواسیر الداخلیة وهي:

⁃ المرحلة الأولى: تظل البواسیر في موقعها ولا تتدلى خارج المستقیم.

⁃ المرحلة الثانیة: تتدلى البواسیر خارج المستقیم عند التبرز، ولكنها تعود تلقائیا لموضعها بشكل عفوي وبدون أي تدخل.

⁃ المرحلة الثالثة: تتدلى فیها البواسیر عند التبرز أیضا، ولكنها لا تعود من تلقاء ذاتها ویجب استخدام الإصبع لإعادتها لموقعها.

– المرحلة الرابعة: تهبط فیها البواسیر خارج المستقیم بشكل دائم ولا یمكن إعادتها لموقعها إلا عن طریق التدخل الطبي.

إذن؛ ما هي الأسباب وراء ظهور مرض البواسیر؟
السبب الرئیسي وراء ذلك المرض ما زال مجهولا. ولكن، هناك الكثیر من العوامل المحفزة لظهوره.

تلك العوامل تشمل:

• الاحتباس المزمن.
• الحمل.
• تاریخ سابق للعائلة في الإصابة بذلك المرض.
• الحیاة الخاملة
• السمنة.
• قلة شرب السوائل.
• الحمیة الغذائیة الضارة خاصة تلك التي لا تشمل تناول الكثیر من الألیاف.

هل یمكن لنا إذن أن نتفادى الإصابة بذلك المرض المزعج؟
بالطبع، عن طریق اتباع عادات یومیة صحیة وتفادي بعض المحفزات التي سبق ذكرها. البواسیر هي بالفعل مرض مزعج ومؤلم، ولكن لحسن الحظ هي أیضا من الأمراض التي یمكن تجنبها.

ببساطة. التزم بتلك التوجیهات وبذلك تكون ضاءلت نسبة إصابتك بمرض البواسیر للصفر تقریبا:

• احرص على شرب الكثیر من السوائل وخاصة الماء.
• تناول الأطعمة الغنیة بالألیاف.
• لا تؤجل دخولك للمرحاض خاصة إذا شعرت بحاجة ملحة.
• واظب على الریاضة.
• تجنب الحیاة الساكنة الخالیة من الحركة.
• انتبه في حالة استخدامك لأدویة تؤدي إلى الإمساك.
• لا تؤجل استشارة الطبیب إلى أن یتفاقم الأمر.

هل یمكن علاج بواسیر المرحلة الرابعة عند تكونها؟
بالطبع، في السابق كان علاج البواسیر یتطلب تدخلا جراحیا مما یسفر عن ألم حاد وفترة تعاف تتجاوز الشهر، أما الآن ومع التطور، أصبح علاج البواسیر بدون جراحة عن طریق علاجات اللیزر.

علاج البواسير بالليزر هو طفرة أدت إلى نتائج مذهلة بأقل ألم ممكن وأقصر فترة استشفاء.
في هیموكیور، العیادات الأولى في مصر والشرق الأوسط لعلاج امراض الشرج بالليزر، ستحصل على أرقى خدمة وأفضل علاج متاح، وذلك لأننا نوفر أحدث الأجهزة وأفضل فریق طبي بقيادة الدكتور محمد مجدي النجار، المرجع العالمي لعلاج الامراض الشرجية بالليزر.
إذا كنت تعاني من آلام البواسیر، لا تتردد وقم بزیارتنا والتواصل معنا.
هیموكیور كلینيك تضمن لك علاجا آمنا وحیاة أفضل.
نشر :

إضافة تعليق جديد

 تم إضافة التعليق بنجاح   تحديث
خطأ: برجاء إعادة المحاولة